بحث عن عقار
نتيجة بحثك

الاحتيال العقاري في تركيا واشكاله وكيف تجنبه

Posted by m19822011 on 20/05/2022
0

” الاستثمار في تركيا استثمار امن بدون شك ولكنه كغيره من الاستثمارات يحتاج الى اتباع قواعد واسس معينة لتحقيق نتائج استثمارية جيدة وبسبب ضخامة الطلب في هذا السوق الاستثماري الناجح قد يستغل بعض الاشخاص ضعيفي النفوس الفرصة ويقومون بنشر الشائعات المغلوطة او قد يقوم البعض باستغلال عدم دراية المستثمرين الاجانب بالقوانين التركية للقيام بعمليات قد توصف بانها نوع من انواع الاحتيال العقاري.

وسنلقي الضوء في مقالنا هذا على موضوع الاحتيال العقاري في تركيا، والنصائح لتجنبها وعدم الوقوع فيها، ونعرض لكم أكثر طرق الاحتيال انتشاراً في تركيا”

1- ما هو الاحتيال العقاري في تركيا ؟

إنّ الاحتيال العقاري هو عملية منظّمة يقوم فيها شخص أو شركة يستغل من خلالها قلّة معرفة المشتري أو المستثمر بقوانين تملك العقارات في تركيا أو بخطوات شراء العقار أو بأسعار العقارات في تركيا ، فيقدّم للمشتري عروضاً جذابة غير منطقية ليقع في المصيدة .

فيجب على المشتري وخصوصاً الأجنبي عند قيامه بشراء عقار في تركيا توخي الحرص والانتباه من الاحتيال العقاري في تركيا والاطلاع على المعلومات التي تهمك في هذا المجال قبل إقدامه على عملية الشراء. حتى لا يتعرض لأية عملية غش واحتيال.

وتتنوع سبل الاحتيال العقاري في تركيا فيجب مراعاة مجموعة من الجوانب عند الرغبة بشراء عقار,
ويجب القيام بمعاينة العقار على أرض الواقع للتأكد من مواصفاته وميزاته.
وأيضاً يجب التأكد من الأمور التالية ومراعاتها:

  • التأكد من مواصفات العقار من حيث الموقع وحداثة البناء وغيرها وذلك من خلال معاينته.
  • تناسب سعر العقار مع مواصفاته على أرض الواقع.
  • التأكد من خلو العقار من أية مشاكل قانونية كالحجز والرهن وغيرها وذلك عن طريق مكتب الطابو.
  • التأكد من هوية الشخص المتعامل معه.
  • شراء العقار عن طريق شركات عقارية موثوقة.

وفي جميع الحالات يفضل أن يكون شراء العقار عن طريق شركات عقارية موثوقة ومضمونة وذات مصداقية في تركيا.
وهذا ما توفره لكم شركة نجد العقارية.

2- الطرق الأكثر شيوعاً للاحتيال العقاري في تركيا

أولاً : انتحال شخصيّة مالك العقار :

تعتبر هذه الطريقة من أشيع أشكال الاحتيال العقاري و يتم ذلك من خلال ادعاء المحتال بأنه صاحب العقار أو أنه الموكّل الرسمي للتصرف بعقاراته و عادةً ما يرفق ذلك بمجموعة من الوثائق و المستندات المزوّرة حتى يخال إليك أنها صحيحة ونظامية، و التي يكون من الصعب كشفها من قبل شخص عادي لا يعرف بأصول وقوانين التملّك العقاري في تركيا.

ثانياً : الأسعار المبالغ فيها :

هناك طريقتين لهذا النوع من الاحتيال العقاري:

01- إما أن يقوم صاحب العقار أو المحتال بطلب سعر مرتفع جداً لعقار لا يستحق ذلك من حيث موقعه و إطلالته و جودة بنائه و يقوم ببيعه للمستثمر الأجنبي الذي ليس لديه علم بأسعار العقارات في تركيا مستغلاً عدم إلمامه بسوق العقارات و رغبته الملحّة بشراء العقار بأسرع وقت.

02- او أن يقوم المحتال أو الشركة الوهمية بطرح عروض لا تُصدّق بأسعار غير منطقية و التي تختلف عما تقدمه الشركات الأخرى من عروض و حسومات وهذا من شأنه أن يترك إشارات استفهام كثيرة حول مدى مصداقية هذه الشركة,

ثالثاً : التحايل في العقارات الموجهة للحصول على الجنسية التركية :
يرغب العديد من الأشخاص تملك عقار في تركيا بغية الحصول على الجنسية التركية. ويقع بعضهم ضحية للاحتيال حيث يغفل بعضهم عن الشروط الواجب مراعاتها وتوافرها في العقار للتمكن من الحصول على الجنسية التركية ولتجنب الاحتيال العقاري في تركيا. نذكر لك هذه الشروط وهي:

01 – يجب أن تكون قيمة العقار التي يمتلكها 250 ألف دولار أمريكي ( 400 الف دولار ابتداءً من 12/ حزيران 2022 ) فما فوق مثبت في الطابو بناءً على تقييمهم للمخططات ومساحة العقار ومنطقته.
حيث يروج المتلاعبين للأجانب بإمكانية حصولهم على الجنسية التركية بشراء عقارات بمبلغ أقل.
02 – يجب على مشتري العقار التعهد بعدم بيع العقار لمدة ثلاث سنوات.

رابعاً : المبالغة في العائد الاستثماري :

تعتبر الزيادة المبالغ فيها في العائد الاستثمار الذي سوف يحصل عليه المستثمر نتيجة لشراءه عقار أو مجموعة عقارات نوع من أنواع الاحتيال العقاري.

فالاستثمار العقاري في تركيا تختلف عوائده باختلاف حيوية المنطقة، وأهميتها، ونوع العقارات ونوع الاستثمار الذي يرغب به كالتأجير أو البيع.

ويمكنه معرفة ذلك من خلال شركات التسويق العقاري الموثوقة أو عن طريق الدراسة والبحث فمثلاً يجب عليه معرفة متوسط التأجير الشهري في المنطقة التي يرغب بالاستثمار فيها
ووفقاً لكثير من الإحصاءات المتعلقة بقياس نسب أرباح الاستثمار العقاري، في تركيا، فإن المؤشرات تُشير إلى أن الأرباح من قيمة العقار سنوياً قد تصل إلى 10% أو في بعض المناطق إلى 20 %

خامساً : عرض عقارات على المخطّط غير موجودة على الواقع :

إن شراء شقة على المخطط أو قيد الإنشاء يتيح للمستثمر الحصول على سعر أفضل من الشقة الجاهزة ويحصل على خيار دفع على أقساط طويلة الأمد، لذا يفضل الكثير من المستثمرين الاستثمار في مشروع قيد الإنشاء لتقليل ثمن الشراء وزيادة مدة التقسيط.
ولكن هذا لايخفي أن تكون عملية الشراء محفوفة بالمخاطر .
حيث لا تملك بعض الشركات إجمالي الأموال اللازمة لإنهاء المبنى ، وهناك بعض الشركات التي تعتمد بالكامل على المبالغ المدفوعة من قبل المشترين لإكمال المشروع. لذلك يجب أن تحصلوا على ضمانات من الشركة التي تقوم بتنفيذ مشروع البناء ، ويجب ضمان حقكم عن طريق تضمين عقد البيع عند النوتر لبنود رادعة في حال التأخر في تسليم العقار أو فشل الشركة في الوفاء بوعودها.
ولهذا السبب لا ينصح ابدا بشراء عقار قيد الإنشاء إلا من شركات الإنشاءات التابعة للحكومة التركية، أو جهات خاصة موثوقة ومرخَّصة، ولها كيانها المعروف، وذلك لعدة مشاكل ممكن أن يواجهها البناء بعد إتمامه،

في حال وقعت بالاحتيال العقاري كيف يمكن معالجة الأمر؟

عند تعرضك للاحتيال العقاري في تركيا ننصحك ان تستشير محامي لديه خبرة في مجال الاحتيال العقاري وتوكيله لكي يقوم بمتابعة الإجراءات والأمور القانونية.

ومن المطلوب إعطائه وموافاته بجميع المعلومات والمستندات والوثائق التي قد يحتاجها،
وتزويده بكافة المعلومات التي من الممكن أن تفيده في متابعة القضية. وذلك لكي يتم التعامل مع المحتالين بحسب القانون التركي والقضاء التركي.
لا بدَّ أن نذكر أن هناك دائماً أساليب متجددة لدى المحتالين ومتنوعة لذلك الحرص واجب وعلى المشتري أن يبحث حول العقار الذي يريد شراؤه جيداً وطرح الكثير من الأسئلة.

وفي الأخير يمكنكم تجنب كل هذه السيناريوهات اثناء شراء عقارك في تركيا باللجوء إلى شركة عقارية متخصصة معروفة ذات مصداقية وشفافية عالية
وإن كنت تبحث عن فرصة عقارية آمنة تواصل معنا مع شركة نجد العقارية واترك ما تبقى علينا ولا تنسَ أن مستشارنا العقاري بانتظارك ليقدم لك أهم النصائح والاستشارات اللازمة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

قارن بين القوائم